Jump to menu Jump to content

نهر متدفق من الأرضيات الصلصالية

ربحت الشركة المعمارية KavaKava المنافسة على تصميم مظهر الشوارع والميادين العامة لأحد مشاريع التنمية والتجديد في بارنو، وهي مدينة يقطنها 45 ألف نسمة على الساحل الغربي لإستونيا. وفي مخططهم للمنطقة العامة التي تبلغ مساحتها 3.2 هكتار بين قاعة الحفلات الموسيقية والمتاحف ومركز التسوق، أبرز المهندسون المعماريون الموقع الصناعي التقليدي للمنطقة كمصدّر مهم للخشب عبر نهر بارنو ودمجها بأرضيات من الطين الحراري.

وقد تمثلت إحدى المهام الأساسية للمخططين في إعادة تنظيم الشوارع والميادين العامة. وكان التحدي الذي واجه KavaKava هو أن تجعل المناطق العامة شاسعة المساحة أكثر جاذبية لمستخدميها مع الحفاظ على طابعها وخلفيتها التاريخية وتحسين الوصول للمدينة المحيطة في الوقت نفسه. ويشكل شارع أيدا “Aida” المحور الأساسي لمنطقة المشروع. وقد صُمم كمنطقة للمشاة، ويقود من الشرق إلى الغرب، فيربط بين محطة الحافلات المشيدة حديثًا ومرسى السفن الموجود. وتتحد المساحتان المتجاورتان، أمام المتحف التاريخي وقاعة الحفلات الموسيقية، لتشكلا مساحة عامة شاسعة مثالية لعقد الحفلات الموسيقية في الهواء الطلق والفعاليات الأخرى. وعلى الجانب الشرقي، يؤدي الميدان إلى ساحة عامة جديدة للمدينة تُزين بالمقاعد والمساحات الخضراء التي يمكن استخدامها أيضًا كسوق أو منطقة لعروض الأداء للفعاليات الثقافية.

الإشارات التاريخية

عملت المهندستان المعماريتان كاترين كوف وكاير نيم على وضع تصوّر مكاني يربط بين الأماكن المختلفة التي لم تكن مترابطة في السابق والجزء الجديد من المدينة باستخدام الإشارات التاريخية. وقد كان النهر عنصرًا أساسيًا لهذا التصور. فحتى أواخر القرن العشرين، كان نهر بارنو، الذي تمت تسمية المدينة على اسمه، طريقًا تجاريًا هامًا. وكانت الصادرات الأساسية هي الخشب الذي كان يطفو مع تيار النهر حتى يصل إلى المدينة.

 

وتوضح كوف قائلة، “وبالتالي، فقد استخدمنا جذوع الشجر بصفتها عنصر التصميم الرئيسي للمنطقة برمتها”. وقد تم رصف منطقة مجرى النهر بأرضيات Dresden بوضع صفوف البلاط بشكل تبادلي بحيث يقع طرف قطعة البلاط في صف بمنتصف قطعة البلاط في الصف الذي يليه والذي يكشف بذكاء مجرى النهر السابق ومكان الميناء وخط جدار المدينة مع البرج الشامخ في زاويتها وموقع ميدان الكنيسة. وفي هذا “النهر” من قرميد الرصف، نجد العديد من تجسيدات جذوع الشجر التي تتزايد في العدد كلما اقتربت من الميناء السابق حيث تستقر قاعة الحفلات الموسيقية حاليًا. ونظرًا لأن هذا الميدان يشهد حركة مرورية مرتفعة، تُصنّع جذوع الشجر الموجودة بين الأرضيات الصلصالية من الخرسانة بدلاً من الأخشاب الصلبة، وقد تم صنع السطح الخارجي بحيث يشبه الخشب. وتُنظم جذوع الشجر بشكل منظم على طول الشارع لتكسر النمط الصارم الظاهر بالقرب من الميدان الرئيسي الجديد. وتتناغم بشكل جيد مع أرضيات القرميد الأحمر الطبيعي – التي تمنح المنطقة بأكملها مظهرًا جديدًا وتضمن احتفاظها برونق جمالها جيلاً بعد جيل.

حقائق
  • اسم المشروع
    تصميم الشوارع والميادين العامة في بارنو، إستونيا
  • المهندس المعماري
    كاترين كوف وكاير نيم، KavaKava
  • العميل
    Aida Partnerid OÜ؛ حكومة مدينة بارنو
  • المنتجات المستخدمة

    Penter Dresden

  • عام اكتمال المشروع
    2009
Penter Dresden

تصميم المواقع الطبيعية

Penter Dresden